سفير معرض عطايا
الفنان حسين الجسمي

س. هل لكم أن تخبرونا عن المبادرة الإنسانية لهذا العام؟

ج. يتناول معرض عطايا في دورته الخامسة قضية مهمة و حيوية في آن واحد ، ألا وهي دعم التعليم في الدول التي شهدت نزاعات وكوارث إنسانية مؤلمة ، كان من أول ضحاياها ملايين الأطفال الأبرياء الذين وجدوا أنفسهم خارج أسوار مدارسهم بين عشية وضحاها ، فضلا عن تدمير البنية التحتية لتلك المدارس ، ففي اليمن وحدها تشير الإحصائيات إلى تشريد أكثر من 400 ألف طفل .

عودة هؤلاء الأطفال إلى مقاعد الدراسة و الحصول على حقهم الطبيعي في التعليم مسؤولية مشتركة وتضامنية لا تحتمل التأجيل ، لذلك جاءت مبادرة عطايا هذا العام للفت الانتباه لهذه القضية الجوهرية ، و حشد دعم المتبرعين و المانحين لبناء 4 مدارس في عدة دول تعاني من آثار الحرب و الفقر ، إنها دعوة صريحة وخطوة متقدمة من عطايا لإحداث نقلة نوعية في جهود التنمية والإعمار وإعادة الحياة إلى ما كانت عليه قبل الأزمة و الأحداث في تلك الدول .

س. حسين، هل لك أن تخبرنا لمَ اخترت أن تكون سفيراً لعطايا؟

ج. لسببين : الأول هو شغفي بالفن والإبداع والترويج لهما، ويمثل معرض عطايا منصة رائعة للفنانين والمصممين والحرفيين لعرض أعمالهم أمام جمهور أوسع، أما السبب الثاني فهو أن عطايا يمثل وسيلة عظيمة لرفع مستوى الوعي وجمع التبرعات للأعمال الخيرية، لقد عشت حياة سعيدة، وأومن أنه عندما تتاح لك الفرصة لرد الجميل إلى الأشخاص الأقل منك حظاً، ينبغي عليك اغتنام تلك الفرصة.

س. هل ستكون حاضراً في معرض عطايا هذا العام؟

ج. بكل تأكيد. فحجم الأعمال المعروضة واتساع نطاقها أمر رائع و ملهم ، حيث يمكنك الالتقاء بالمصممين وشراء أعمالهم منهم مباشرة، وتذكّر أيضاً أنه بمجرد شراء تذكرة وزيارة المعرض، فإنك تسهم في جمع التبرعات لصالح قضية هذا العام.

معلومات حول المعرض

من 11 - 15 مارس 2018

من الساعة 3:00 - 10:00 مساءً

آيبك أرينا، مدينة زايد الرياضية شارع الخليج العربي، أبوظبي

سعر التذكرة 50 درهم

View map